السفر إلى لندن : 5 مزايا عن بريطانيا

السفر إلى لندن والحياة في بريطانيا فكرة تراود البعض. ولا تحاول بريطانيا تقديم الدعايات التجارية عن بلادها مثل الدول المنافسة. لكنها دولة اوروبية تتصف بمزايا لا تقل أهمية عن غيرها.

يقضي العديد من العرب إجازاتهم السنوية بمناطق معتدلة استوائية مثل ماليزيا او الهند. وذلك نظرا لطبيعتها الخلابة التي يجدونها في رحلتهم.

ولكن عند الحديث عن السفر إلى لندن وتبعاته . فإننا نشير إلى مدينة تقع في اقصى شمال اوروبا كالجزيرة النائية والمرعبة. قد تناسب فكرة الدخول إلى اليها أولئك الذين يبحثون عن تحصيل دراسي وشهادات عليا.

ويحد المملكة الماء من جميع الجهات وتلتصق بشمال فرنسا وبلجيكا. على يمينها النرويج. وعلى شمالها جزيرة أيرلندا. بالتالي يتم الوصول من أوروبا إليها عبر الموانئ البحرية مثل ميناء دوفر و فولكسنون.

 

السفر إلى لندن

تسمى ايضا المملكة المتحدة او بريطانيا العظمى كما يقال لها في العصور الوسطى. بالتالي تعد دولة ذات سيادة مستقلة. ويقع مكانها على الخريطة في الساحل الغربي من أطراف قارة أوروبا في حوزتها العديد من الجزر التابعة لها إقليميا واقتصاديا وعلى أشهرها جزيرة أيرلندا.

تتحدث اللغة الانجليزية وتمتلك نظام ملكي دستوري المهام وبعد قرار سنة 1800 باعتبارها دولة اتحادية. ضمت بريطانيا مجموعة من الجزر الصغيرة والتي تعد جزءا من كيانها وهي ايرلندا الشمالية واسكتلندا ومان.

على سبيل المثال , يعتبرها البعض ارض الاسرار العسكرية نظرا لموقعها الجغرافي الذي ساعدها في تكوين الامبراطورية البريطانية. والذي لحقه السيطرة على العالم عقودا متتالية من الزمن.

تمتلك بريطانيا انتشارا ثقافيا واسعا في الكثير من دول العالم. وتضمّن ذلك لغة وعلما وتاريخا على مر العصور باعتبارها دولة صناعية. كما انها واحدة من الدول الاساسية والتي ينظر في قراراتها حول العالم كونها عضوا من اعضاء مجلس الامن الدولي, وتقع إنجلترا في المركز السادس كأفضل دولة اقتصادية عالميا.

 

التراجع العسكري

تراجع نفوذ بريطانيا عسكريا بسبب تكلفة الحرب العالمية الأولى والثانية. والذي كانت ألمانيا أحد أسبابه. وتم تقليص دورها القيادي وبالرغم من ذلك التغيير , لا زالت تمتلك نفوذا اقتصاديا وعسكريا واسعا بسبب السيطرة الغير مباشرة على عدة مجالات.أهمها الاقتصاد والقوة العسكرية وبعض العلوم التي تدرس في الجامعات.

وعكس نفوذها حول العالم ارتدادا ثقافيا كبيرا دعم وجودها على الساحة العسكرية والسياسية. والتي تم وصفها ببقايا الامبراطورية البريطانية وتضمن ذلك اللغة الانجليزية كلغة رسمية لأكثر من 75 دولة حول العالم وعلى رأسها دولتي كندا وأمريكا.

لقد اعتادت انجلترا على التنوع الثقافي الداخلي في البنية الديموغرافية للسكان ووصل عددها الى ما يقارب 67 مليون نسمة. معظمها من السكان الأصليين ذو الأصول الانجليزية والبشرة البيضاء حيث تصل نسبتهم الى 85% من إجمالي السكان.

هناك العديد من الأصول  المختلفة التي كانت نتاج هجرات واستعمار قديم ولجوء من بعض الدول المجاورة. وبناءا على ثقافة التنوع تحتل الأصول الهندية ما نسبته 1.8% من سكان انجلترا وما نسبته 1.6 من أصول باكستانية نسبة 0.8% من اصول افريقية ونسب ضئيلة ذات اصول صينية وافريقية اخرى.

تمتلك بريطانيا عملة الجنيه الاسترليني وتعتبر عملة رسمية منذ القدم. وتم إعلان استقلالها عن الاتحاد الأوروبي في عام 2020. بالتالي لديها تأشيرة سفر مختلفة لا تتبع دول الشنغن بعد أن كانت في السابق جزءا منها.

 

مزايا العيش في بريطانيا

ربما يعد السفر الى لندن وجهة محتملة لكل من يريد العيش في حضارة اوروبية عتيقة لم تتغير كثيرا عن سابق عهدها. وهناك العديد من المزايا التي ستحصل عليها عند السفر والعيش في انكلترا وهي:

  • الحصول على فرصة عمل.
  • الراعي الرسمي.
  • قلة العمالة المحلية.
  • الحد الادنى من الاجور.
  • التعامل اللطيف من قبل الشعب البريطاني.

 

الحصول على فرصة عمل

عند السفر الى لندن او حتى الانتهاء من الدراسة الجامعية في انكلترا في وجه عام. أيا كانت فترة إقامتك مهما كانت نوع التأشيرة التي تتيح لك الدراسة في بريطانيا. فانك ستحصل على اتصالات عديدة من شركات لها اهتمامات في تخصصك الدراسي.

والذي بدوره يتيح لك البدء في العمل ومنحك الاقامة الدائمة بناء على رغبتك في الاستمرار في هذه البلد وعدم العودة إلى وطنك الأم. حيث تم الحصول على بيانات موثوقة تؤكد البدء في العمل فور تخرجك من الحياة الجامعية التي قضيتها.

 

الراعي الرسمي

يقصد بالراعي الرسمي sponsorship او داعم التأشيرة سواء كنت في بريطانيا أم كنت خارجا. وعند تحقيق شروط مقابلة الأعمال عبر الهاتف أو مؤتمرات الفيديو ستتيح لك شركة ما راعي رسمي يتولى مهام سفرك.

على سبيل المثال, قد يشمل ذلك اجراءات الفيزا ومصاريف التنقل والإقامة. وهي طريقة مجانية تتيح لك تجديد اقامتك في الداخل او امكانية تحقيق سفرك من الخارج.

ولكن يشترط عليك بعض المتطلبات الاساسية لتحقيق الحصول على الفيزا وهناك العديد من الشركات التي تقدم لك دعم السفر ومصاريف السكن وتستطيع التواصل مع أحدهم في هذا الرابط الموثق.

 

قلة العمالة المحلية

أن مساحتها كبيرة جدا وواسعة فهي تبلغ حوالي 242,495 كم مربع وهذا الكم الهائل من المساحة قليل الاكتظاظ بالسكان. بسبب تنظيم التجمعات السكنية في كافة المدن والمقاطعات.

وعند السفر الى لندن او غيرها من المدن ستلاحظ اعلانات طلبات الوظائف اليومية البسيطة في كل مكان. وستجدها حتى في محطات البترول وفي المكتبات وفي المطاعم وعلى الجدران. وبما أن بريطانيا دولة لا تزال تعتمد توثيق أخبارها اليومية عبر الجرائد والمجلات الورقية فإنه من السهل الحصول على فرصة عمل بسيطة تمكنك من جمع قوت يومك.

والسبب في ذلك هو طبيعة الشعب البريطاني التي تدل على الرفاهية وتعذر العمل في المهن الشاقة. أو حتى الوظائف التي تتطلب الشهادات العليا. ولذلك يعد العمل في بريطانيا من أهم مزايا النجاح الوظيفي على مستوى دولي كما أن شهاداتها معترف بها حتى في امريكا وتحظى أولوية مرتفعة في فرص الوظائف.

إن السبب في عدم التزام الشعب الإنجليزي في الوظائف يدل على أنهم يحظون بأعمال ومشاريع حرة منذ القدم كما انهم يتلقون دعمًا كبيرًا من الحكومات والمنظمات في مشاريعهم. ويحظون بأرباح تمكنهم من إدارة الأعمال الريادية مما يحقق لك فرصة عمل قوية في مجالات عدة تحت ممتلكاتهم و بمرتبات عالية.

 

الحد الأدنى للعمالة

إن أول ما يبدي إعجابه المهاجر عند السفر إلى لندن هو ساعات العمل المقدّرة لكل عامل يعمل في وظيفة ما. وعلى فرض أنه سيقوم بالعمل في الأجور المتدنية والمهن البسيطة. فإن أول ما يجسده حقًا هو ساعات العمل المقررة في قوانين العمل الخاصة بهم.

حيث يحظى باهتمام في ضمان حقوق وشروط السلامة في العمل من المخاطر المحتملة. بالاضافة الى سعر الساعة والتي لا تقل عن 15 جنيه استرليني مقابل ثماني ساعات يوميا. مما يعني الحصول على مبالغ اسبوعية قوية.

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *