السفر الى المانيا

السفر الى المانيا : الدراسة والعمل 2022

الهجرة والسفر

السفر الى المانيا : 3 طرق سهلة ومضمونة

هل فكرت يوما في السفر الى المانيا ووجدت صعوبات في ذلك , ان كنت ممن يريدون الهجرة والعمل خارجا فان هذا المقال سيناسبك كثيرا لاننا سنقوم بوضع البوصلة امامك بشكل صحيح وتعد المانيا وجهة عربية لكل من تعرض للحروب والضغوطات السياسية والدولية وسبب ذلك هو قابلية العرب للعيش فيها على عكس الدول الاوروبية التي تقع في اقصى الشمال والتي تتصف بالبرد القارص وصعوبة التأقلم لدى العرب والقادمين من الدول ذات المناخ الدافئ.

المانيا , تلك الدولة التي توفر كافة سبل العيش للمهاجر العربي وتتصف في احترامها ودعمها للاقليات العربية فلم نسمع عن احد سافر الى هذا البلد وعاد الى دياره مجددا حيث لقي بها ما يحقق له قوت يومه حتى وان كان لا يريد العمل , ولكن هذا المقال ليس حافزا للعيش على المعونات الاوروبية بل هو سبيل سيكون فكرة جيدة عن السفر الى المانيا لدى المهاجر الجديد وسيجعلها طريقا ناجحا للدراسة او  لكل من يقبلون على العمل والبدء في المشاريع الفردية وخاصة اولئك الذين يتذوقون مرارة الفقر في بلادهم العربية.

 

المانيا الاتحادية

دولة اوروبية تعتبر من الدول الاسكندنافية عاصمتها برلين وتقع في الوسط الغربي لقارة اوروبا وتضم اكثر من 16 ولاية وهي جمهورية اتحادية تقدر مساحتها بما لا يقل عن 357 الف كيلومتر مربع ولغتها هي الالمانية (deutsche) تتحدث بها منذ عقود زمنية طويلة ويبلغ عدد سكانها حوالي 82 مليون نسمة وهي دولة ذات نفوذ قديم وقوي في قارة اوروبا كما انها دولة مسيحية كاثوليكية وبروتستانتية.

تتميز المانيا بمناخ معتدل يجعلها وجهة سفر لكثير من الدول الاوروبية والذي كان له دور لدخول الكثير من الجنسيات الى اراضيها والااستقرار فيها كما انها عضو لدى دول الشنغن وتصنف من اقوى الدول الاقتصادية في الاتحاد الاوروبي حيث تعتمد اليورو كعملة رسمية في التبادل التجاري.

تاريخ المانيا

تشتهر المانيا باسمها القديم Deutchland نسبة الى القبائل الالمانية القديمة منذ العصر البرونزي ونظام الحكم فيها جمهوري ديمقراطي برلماني وتم تشكيل حكومتها وفقا لدستور تم وضعه في عام 1949م وهي جمهورية فيدرالية يرأسها فرانك والتر شتاينماير ومستشارته انجيلا ميركل.

تحاط المانيا باكثر من تسعة دول حدودية والسبب في ذلك موقعها الاستراتيجي في اوروبا وعلى اشهر هذه الدول بولندا والتشيك وهولندا وفرنسا كما يحدها من الشمال بحر البنطيق ومجموعة من الجزر التابعة للدنمارك ويحدها من الغرب اجزاء وشواطئ من بحر الشمال.

تمتلك المانيا العديد من المناطق الدافئة ذات الطقس الملائم صيفا وشتاء ومن اهم هذه المناطق مقاطعة ميونخ وشتوتغارت واقصى الغرب مدينة فيسبادن ومنهايم وتعد تلك اكثر المناطق دفئا في الجنوب والتي يسكنها اعدادا كبيرة من العرب واللاجئين وبعض المقيمين من الدول المجاورة.

عاصمة المانيا هي برلين وتقع في الشمال الشرقي من الجمهورية جيث يصل عد سكانها الى اكثر من 3.5 مليون نسمة وتعد المانيا ثاني اكبر دولة في اوروبا من حيث عدد السكان حيث تقدر سكثافة سكانية مرتفعة للغاية مقارنة بكافة الدول المجاورة ويعزى ذلك الى انها دولة صناعية يقيم بها اصحاب العديد من الجنسيات والاصول المختلفة من شتى انحاء اوروبا والعالم.

تعرضت المانيا الى انهيار اقتصادي شديد في الحربين العالمية الاولى والثانية ما جعلها تتراجع كقوى عظمى في العالم حيث خسرت الكثير من مساحات اراضيها مع تصفية حدودها من اسلحة الجيش الالماني والذي لم يتجاوز 100000 جندي فقط.

لقي الشعب الالماني بمحبتهم وثنائهم لقائد الحروب الذي قام بتحريرهم من الوهن الاقتصادي الذي عاش في ارضهم عقودا من الزمن وهو هتلر الذي كان جندي في الحرب العالمية الاولى حيث قام بتأسيس حزب سياسي نازي في اوروبا ليتم اعتقاله بعد ذلك ولكن ما لبث طويلا الا ان قام باطلاق سراحه الرئيس باول هيندنبورغ في عام 1933.

ازدادت سلطة ونفوذ هتلر وحزبه في اوروبا وكان مركزا للديكتاتور الحاكم ذات القوى الجمهورية والعسكرية وكانت اهم معتقدات النازية والتي تقوم على نظام شمولي راديكالي ضد الديمقراتية والاشتراكية في ان واحد وغزى اجزاء كبيرة من اوروبا بالتحالف مع اليابان وايطاليا كانت تلك امبراطورية في طريقها للسيطرة على العالم.

وبعد سقوط الكثير من الدول في يدي المانيا وايطاليا واليابان من جهة في جنوب شرق اسيا وصولا الى جزر ماليزيا قرر هتلر غزو الاتحاد السوفياتي والذي لم خرج به في خسارة واضحة بسبب عوامل الطقس الباردة في منطقة روسيا وموسكو.

توسعت المانيا في احتلال فرنسا والسيطرة وصولا الى المملكة المتحدة مما ادى الى نشوب حرب جوية على شواطئ لندن عاصمة بريطانيا ولكن تلقت بريطانيا دعما بحريا من الولايات المتحدة والتي كانت تمتلك اجزاء كبيرة من الشرق الاوسط وجنوب افريقيا مما عزز استمرار وصول الامدادات العسكرية الى بريطانيا.

استخدمت المانيا خطة عسكرية تقوم بقطع الامدادات العسكرية عن بريطانيا وهو ما اصابها بالذعر من السيطرة البحرية الا ان تم فك شيفرة بعض الغواصات الالمانية والتي كانت تعيق وصول الامدادات العسكرية الى اوروبا ودول المحور.

لقد خلق هتلر في هذه الاونة العديد من الاعداء الذين قدموا تحالفا عالميا ضد النازية والفاشية لكل من المانيا واليابان وايطاليا والتي قوبلت بالهزيمة وسقوط برلين في التحالفات الروسية ودول البلطيق من جهة واميريكا وبريطانيا من جهة اخرى مما خلق اجواء من الحرب الباردة الاوروبية التي انتهت بتسوية عسكرية واعادة رسم حدود المنطقة من جديد.

 

يعد السفر الى المانيا عاملا مهما لتحسين جودة الحياة والحصول اما على حياة دائمة او حتى الحصول على شهادة دولية تساعد الشاب العربي على بناء مستقبله بشكل جيد وفي حوزتنا بعض الطرق التي تتيح لك عزيزي الزائر السفر والحصول على اقامة مؤقتة او دائمة داخل المانيا والتي تتم عن طريق:

  • فيزا الشنغن.
  • السفر الى المانيا عن طريق الدراسة.
  • السفر عن طريق فيزا البحث عن عمل.

 

فيزا الشنغن

تعد فيزا الشنغن احدى وسائل دخول حدود دول الشنغن في اوروبا لكل من يريد السفر الى المانيا او غيرها حيث تعود الى اتفاقية تم توقيعها في عام 1985 من قبل الاتحاد الاوروبي وهي تضمن فتح الحدود الاوروبية لكل من مقيميها بطريقة تتيح لهم دخول 26 دولة اوروبية لفترة مؤقتة ثم الرجوع الى البلد الام.

تزايدت اعداد المسافرين عن طريق فيزا شنغن حيث يتم التقديم عليها من خلال السفارات المتواجدة في الدول العربية ومنها على سبيل المثال السفارة الالمانية او البلجيكية حيث يتم تقديم مجموعة من الاوراق الثبوتية لها وهي :

  • كشف رصيد بنكي بمبلغ لا يقل عن 2000 يورو.
  • اوراق ثبوتية شخصية مثل عقد عمل دائم او عقار في البلد العربي الذي تقيم به.

ويتم الحصول على فيزا الشنغن بشكل سهل وسريع ولكن يتطلب ذلك تقديم ضمانات للعودة الى البلد الام , وتم اجراء بعض التعقيدات اثناء الحصول على الشنغن بسبب كثرة النزوح واللجوء من منطقة الشرق الاوسط وهناك مطالبات بايقاف اتفاقية شنغن بعدد كبير من الدول الاوروبية.

وتعد فيزا الشنغن هي الفيزا السياحية التي يتم منحها لكل من يريد السفر وقضاء اجازة سريعة في دول حدود الشنغن وهي من اسهل انواع الفيزا التي يتم التقديم اليها في السفارات الاوروبية في الدول العربية وغيرها.

 

السفر الى المانيا عن طريق الدراسة

تعد الدراسة في المانيا هي وسيلة ذات اقبال كبير من العرب وتوفر الجامعات العربية الكثير من المنح الدراسية لكل من يريد السفر الى المانيا واكمال المراحل التعليمية ويشترط في ذلك اكتمال المرحلة التأهيلية والتي هي الثانوية العامة او انهاء مرحلة البكالوريوس.

يتم منح تاشيرة دراسة بشكل سريع للمهندسين والاطباء العرب الذين يريدون اتمام المراحل اللازمة تماما مثل شهادات الماجستير او الدكتوراة او الشهادات العليا التي يتطلب كل من المهندسين والاطباء الحصول عليها.

كما ان المانيا تحتوي على اكثر من 340 جامعة تعليم عالي مما يعني امكانية الحصول على فرصة تعليمية جيدة وبمزايا قوية لكل من يريد الدراسة في هذا البلد المتطور وهناك العديد من المزايا التي ستحصل عليها عند الدراسة في المانيا وهي:

  • التعليم المجاني في الجامعات الحكومية.
  • الدراسة اما بالانجليزية او بالامانية.
  • امكانية العمل اثناء الدراسة.
  • الاعفاء من الضرائب لطلاب الجامعات.
  • تنقلات ومواصلات مجانية للطلاب.
  • اقامة لمدة 18 شهر عند اتمام الدراسة للحصول على عمل.

يتم الحصول على تأشيرة الدراسة في الجامعات الالمانية اما عن طريق المنح للمتفوقين والذين حصلوا على تقييم GPA جيد لدى دراستهم في بلدهم الام او عن طريق الحصول على قبول جامعي ببعض التكاليف البسيطة اثناء السفر وكلاهما جيد لبدء حياتك والسفر الى المانيا بسبب عدم توفر تلك المزايا في كثير من الدول الاخرى.

 

السفر عن طريق فيزا البحث عن عمل

عند الحصول على فيزا بحث عن عمل سيكن بامكانك القدوم الى المانيا والاقامة فيها لمدة لا تقل عن 6 شهور لكي تبدأ البحث عن عمل يناسب تطلعاتك وخبراتك التي تؤهلك في مجال ما وهي فيزا يتم منحها للعامة من الاشخاص الذين يريدون السفر الى المانيا والحصول على عمل وعند ايجاد فرصة عمل ستتولى دائرة الهجرة تمديد صلاحية الاقامة الخاصة بك وفقا للشركة الناشئة التي قامت بتوظيفك.

وهناك متطلبات لكي تتمكن من الحصول على فيزا العمل في المانيا والتي تؤهلك للبقاء بشكل قانوني فيها وهي :

  • وجود مبلغ او رصيد بنكي لا يقل عن 4000 يورو.
  • امتلاك مهارة او حرفة مطلوبة في سوق الوظائف الالماني.

وبالرغم من ذلك فان الحاجة لوجود مؤهل لغة المانية لديك هو امر مهم للغاية لانك ستواجه مشكلة اللغة في المجتمع الالماني ولهذا من الافضل القيام بدراسة اللغة الالمانية والاعداد لها جيدا قبل السفر الى المانيا.

 

الخلاصة

  • لقد كانت تلك اهم الطرق التي تؤهلك للسفر الى المانيا بشكل سريع اذ تعد هذه الدولة مكانا جيدا للعمل وبناء مستقبل قوي بعيدا عن البطالة وقلة العمالة في بعض الدول التي لا توفر لك حياة جيدة وكريمة.
  • متطلبات الحصول على فيزا المانية ليست معقدة بل تحتاج الى بعض الاوراق حيث يتم مراجعة الطلب بفترة لا تتجاوز شهرين من تاريخ التقديم.
  • السفر الى المانيا لا يتطلب مقابلة فورية مع القنصل فكل ما عليك هو تجهيز اوراقك بشكل صحيح لكي تتجنب رفض الطلب او تأخيره في السفارة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.